التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
Back to list

خوان غويتيسولو

مؤسسة خوان غويتيسولو في مراكش


توفي خوان غويتيسولو يوم 4 يونيو 2017 بمراكش، وقد اشتهر الراحل في الوسط الثقافي المغربي بنضاله من أجل إدراج ساحة جامع الفنا، بمراكش، ضمن التراث العالمي من قبل منظمة اليونسكو، كما عُرِف بدفاعه عن الثقافة العربية الإسلامية وإسهاماتها في الحضارة الغربية والإنسانية.

واختار غويتيسولو الاستقرار بمراكش منذ أواسط سبعينات القرن الماضي، وكان ذاكرة حية رافقت تحولات ساحة جامع الفنا.

وينحدر خوان غويتيسولو المعروف بمناصرته لقضايا المسلمين والقضية الفلسطينية والقضية الموريسكية من عائلة إسبانية مثقفة تضم أدباء كبار.
وتتناول كتاباته الأثار العميقة للغة والثقافة العربية في المجتمع الإسباني إلي اليوم ويأتي كتابه المترجم إلي العربية إسبانيا في مواجهة التاريخ علي رأس مؤلفاته في العالم العربي والذي يدافع فيه عن الثقافة العربية ودورها في التقريب بين الشعوب.
وقد جمع الراحل الذي أشتهر بنضاله ضد حكم الچنرال فرانكو بين الثقافة العربية والإسلامية والأندلسية والإسبانية واللاتينية والفرنسية والإتجليزية.
وألف غويتيسولو الحاصل علي جائزة نايلي زاكس سنة 1993 عدة مؤلفات من بينها الإشارات ومطالبات الكونت السيد خوليان ولمحة بعد المعركة وإصلاحات الطائر المنعزل.

وكشفت مصادر محلية كانت قريبة من الراحل عن استعدادات لإطلاق “مؤسسة خوان غويتيسولو”.